EN
بيان صادر عن نقابة المعلمين الأردنيين ودعوة إلى اعتصام
الأحد, نيسان 8, 2018 - 19:15

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان صادر عن نقابة المعلمين الأردنيين ضد التعديلات المقترحة من ديوان الخدمة واعتصام أمام (مبنى الديوان) .
     لا يلبث رئيس ديوان الخدمة المدنية بين فينة وأخرى إلا ويُطلُّ علينا بأفكار ومقترحات وتعديلات في مؤسسة ديوان الخدمة المدنية التي أصبحت سيفا مسلطا على رقاب موظفي القطاع العام عامة، والمعلمين في وزارة التربية والتعليم خاصة، الذين يشكلون ما يزيد عن 55% من العاملين في القطاع العام، ممارسا لأساليب شتى في سن التعديلات المتلاحقة التي تخرج المعلم من جلده وليس من أمنه الوظيفي والإجتماعي والإقتصادي فقط؛ بل إنه لم يخفِ عداوته لنقابة المعلمين ومن تمثلهم، واتهمها بما لا يليق بها ولا به وبموقعه، حتى اضطر دولة رئيس الوزراء هاني الملقي أن يعتذر عنه لمجلس النقابة .
وتتوالى إجراءاتُه وتصريحاتُه المعادية للمعلم غير آبهٍ بأحد، ولا بحجم المسؤولية القانونية والإدارية والحكومية التي يتبوأُها عطوفته، وكأن له الحق بتصنيف الناس وتوزيع أقداح الوطنية عليهم بمقاساته الخاصة ومجساته الضيقة .
رئيس ديوان الخدمة المدنية الذي لم يمارس أبسط قواعد الحوار وأُسس اتخاذ القرار، من حيث استقبال التغذية الراجعة من الفئات المستهدفة ومن الجهات والشرائح التي ستتلقى قراراته والتي تعامل معها كأرقام طلبات التوظيف التي في أدراج ديوانه أو على شاشات حواسيبه الجامدة .
إن موظف القطاع العام والمعلم خاصة وقع عليهم في السنوات الأخيرة ظلم كبير وقرارات مجحفة من الحكومة وكان أشدُّها سوءًا على الإطلاق ما سنّه وشرّعه ديوان الخدمة المدنية من تعديلات محبطة ومثبطة ومنغّصة تسير بالموظف العام  إلى المجهول ومهب الريح وبالتالي إلى مصاف الناقمين الغاضبين من كل شيء ؟!، أو إلى مصاف العبودية والإذلال للوزير والمدير والمسؤول المباشر والتي ستجعل المعلم  مآله الإنفجار، وعندها (الغريق لا يخشى البلل).
وعليه فإننا في نقابة المعلمين الأردنيين لن تسكت على ما يقوم به ديوان الخدمة المدنية وإنْ سَكَتَ الآخرون وخضعوا، فنحن نمثل أكبر قطاع حكومي سيتضرر من هذه القرارات، ثم أن رئيس ديوان الخدمة المدنية لم يكلّف نفسه التشاور مع هذا القطاع وممثليه عند طرح أي تعديلات، ويتصرف بعقلية قمعية تتنافى تماما عما ينادي به "قائد البلاد حفظه الله " في جميع أوراقه النقاشية .
وليعلم هو وغيرُه أن ميدان المعلمين سيقف صفا واحدا في الدفاع عن كرامته وحقوقه والذّود عن لقمة عيش أطفاله، ونحذّره ألاّ يختبر صبر وحلم الأردنيين .
ومن هنا ندعو جميع المعلمين والموظفين الحكوميين وكل الشرفاء والأحرار في الأردن إلى اعتصام أمام ديوان الخدمة المدنية / ضاحية الأقصى قرب دوار المشاغل /عمان يوم الإثنين 16/4/2018 الساعة الثانية بعد الظهر ، وسيعلن عن إجراءات تصعيدية لاحقة إذا لم تلغَ هذه التعديلات الجائرة .
عاش الأردن
عاش المعلم الأردني
عاش الأحرار و عاشت كرامتهم .

مجلس نقابة المعلمين الأردنيين
عمان 8 نيسان 2018

إضافة تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي النقابة وانما تعبر عن رأي اصحابها

الآراء التي تنشر على الموقع الالكتروني لنقابة المعلمين تعبر عن وجهة نظر كاتبها ، ولا تمثل وجهة نظرالموقع ، ونحن غير مسؤولين عنها

اقرأ أيضاً
الأحد, أيلول 15, 2019 - 08:30
كتب: منصور المعلا تجسد النيوليبرالية التحول الايديولوجي في طبيعة الدولة من تلك التي تضمن مسؤليتها التوظيف الكامل وحماية مواطنيها من مقتضيات السوق،...
الأحد, أيلول 15, 2019 - 08:30
كتب: إبراهيم غرايبة أظهر حراك المعلمين الأزمة الاجتماعية العميقة التي تواجهنا؛ والتي لن تحلّ بمجرد اتفاق نقابة المعلمين مع الحكومة حتى لو كان هذا...
الأحد, أيلول 15, 2019 - 08:30
كتب: أحمد أبو خليل ما هو نصيب فئة المعلمين من الناتج القومي الإجمالي من «الشكوى»، محسوبًا على أساس مساهمة مختلف الفئات الاجتماعية في تحقيق هذا الناتج...
الأحد, أيلول 15, 2019 - 08:15
بقلم : د.ذوقان عبيدات كل مواطن يتوقع أن من تختارهم الدولة كأعيان هم من الصفوة الأكثر تأثيراً في المجتمع، وممن يتمتعون بمكانة مرموقة، ولذلك يتوقع...
السبت, أيلول 14, 2019 - 18:30
تؤكد نقابة المعلمين أن الرسالة الصادرة عن رئاسة الوزراء هي رسالة مخيبة للآمال ولا ترتقي لأدنى طموح المعلمين، إذ أنها لم تتطرق إلى حق المعلمين في...