EN
المعلمة الأردنية سمر نزال تفوز بجائزة عربية للمعلم المبدع.
السبت, أيار 9, 2020 - 14:00

عمان- حصري- فازت المعلمة الاردنية سمر نزال بجائزة خليفة التربوية في دورتها الثالثة عشرة للعام 2020 في مجال التعليم العام لفئة المعلم المبدع على مستوى الوطن العربي، ضمن 33 فائزاً بالجائزة لهذا العام.
حاورنا المعلمة سمر حسن نزال أستاذة الفيزياء منذ 23 عاماً في مدرسة إناث إربد الإعدادية الثالثة، التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، فوصفت مشاركتها في المسابقة قائلة: الاشتراك في مسابقة خليفة التربوية يتميز عن المسابقات الأخرى لأن للمعلم فيها الحرية لتسجيل أعماله ولكتابة إبداعاته بشكل يمثله ويحدد فهمه للعملية التربوية وللأنشطة التي يقوم بها، سواءً بمبادرة منه أو بالاشتراك مع زملائه أو المجتمع المحلي. فالجائزة تحدد المجالات التسع المختلفة ويترك المجال للمعلم لتحديد المجالات الفرعية والأدلة عليها، كل هذا مع الاستخدام الأمثل للتقنيات الحديثة في تنسيق وإرسال الملف إلكترونياً، وربما يحتاج الملف لوقت حتى ينجز ولكن بدون أي ضغوطات على المعلم. لا أعلم حقيقة إن كان هناك إنجاز مفضل عن غيره ولكن ما أعلمه أني قدمت في التسعة مجالات المحدّدة ما يقرب من 140 دليل لأعمال قدمتها خلال فترة عملي في التعليم. وكذلك كنت من افضل خمسين معلم في العالم في العام 2018 في جائزة Global teacher prize عدا عن مساهماتي المختلفة في تحكيم العديد من المسابقات المحلية والعالمية.
تعتبر المعلمة نزال أن الرغبة في تقديم الافضل لطلابها وضمان حصولهم على تعلم نوعي هي الدوافع التي تحرك حس الابداع والتميز في عملها كمعلمة. وأن الفوز بهذه الجائزة يعطي المعلم الشعور بالرضا عن نفسه وعن مساره في التعليم. وقالت: على الرغم من حصولي على الكثير من الجوائز قبلها إلا أن سعادتي بها أكبر، الحمد لله وبتوفيق منه حصلت على فرصة لتمثيل الأردن المشرّف لهذا العام.
وعن أبرز المعيقات التي تثبط إبداع المعلم أشارت المعلمة سمر إلى أن حقيقة أعداد الطلاب الكبيرة، والنصاب الكبير من الحصص معيق كبير المعلمين. ولكن في هذا العام أدرّس 26 حصة أسبوعياً لمراحل مختلفة من الرابع حتى التاسع‘ واستطعنا المشاركة والفوز في مسابقة لوما العالمية في فنلندا للممارسات التعليمية الفضلى، وكنا من افضل عشرين فريق في العالم. وخلال سنين عملي لم يقل نصابي عن 21 حصة بالإضافة إلى الاشراف على مختبر المدرسة، وعدد الطالبات يتراوح بين ال 35 -45 طالبة في الشعبة الواحدة.
وأعربت المعلمة نزال عن شكرها لنقابة المعلمين الأردنيين لاهتمامها، حيث أن الهم واحد وكذلك الوجع.
وجائزة خليفة التربوية هي جائزة إماراتية سنوية تسعى لنشر التميز وتحفيز العاملين في الميدان التربوي والأكاديمي على الإبداع، وتدشين المبادرات والمشاريع التي تنهض بالطالب والمعلم والقيادة المدرسية، وتفتح مجالاً أمام الأسرة والجهات المجتمعية ذات العلاقة لدعم منظومة التعليم والإرتقاء بها وفق أفضل المعايير العالمية، حسب تعريف القائمين عليها.

إضافة تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي النقابة وانما تعبر عن رأي اصحابها

الآراء التي تنشر على الموقع الالكتروني لنقابة المعلمين تعبر عن وجهة نظر كاتبها ، ولا تمثل وجهة نظرالموقع ، ونحن غير مسؤولين عنها

اقرأ أيضاً
الثلاثاء, أيار 26, 2020 - 14:30
أيّدت محكمة بداية حقوق غرب عمّان بصفتها الاستئنافية بتأييد قرار محكمة صلح حقوق غرب عمّان بتعويض أحد المعلمين بمبلغ ١٥ ألف دينار، وذلك بعد ترافع...
الاثنين, أيار 25, 2020 - 14:45
نقابة المعلمين الأردنيين تهنؤكم بعيد الاستقلال الرابع والسبعين، وتتقدم من حرّاس الاستقلال: معلمينا الكرام الأجاويد وجنودنا البواسل وعمالنا الأحرار...
السبت, أيار 23, 2020 - 20:45
تهديكم نقابة المعلمين الأردنيين أرقّ التهاني وأطيب الأمنيات بمناسبة: عيد الفطر السعيد، وتتضرع إلى العليّ القدير أن يعيده عليكم وأنتم ترفلون بالرخاء...
السبت, أيار 23, 2020 - 10:15
أكّدت نقابة المعلمين الأردنيين على رفضها للمواد المخالفة في نظام الرتب، والتي تعيق ترقية المعلمين ولا تنسجم مع ما تم التوافق عليه مع وزارة التربية...
الجمعة, أيار 22, 2020 - 20:45
عمان - تابعت نقابة المعلمين الأردنيين بقلق موجة إنهاء الخدمات للمعلمين الأردنيين في دولة الإمارات الشقيقة خلال اليومين الماضيين، مع العلم بأن موعد...