EN
علاء ملكاوي: كفاكم غطرسة بحق المعلم
الاثنين, تشرين الأول 9, 2017 - 15:00

ما زالت ظاهرة الاعتداء على المعلم من قبل الأهالي تتصدر عناوين أخبارنا دون ردع وتغليظ للعقوبة، بينما تغلظ عقوبة من يتحدث عن الفساد والفاسدين، ومن ينقد المسؤول، علما بأن الحكومات تتحدث دائما عن محاربة ومكافحة الفساد دون فعل حقيقي ملموس، المعلم هو من تتلمذ على يده القاضي والطبيب والمهندس والمسؤول والصناعي والمهني .. الخ، لكن العقلية الرجعية لبعض الأهالي وفشل تربيتهم يفرغ بالمعلم .

سابقا كان المعلم ذا هيبه كبيرة يستعان به لإصلاح ذات البين وللمشورة وتأهيل المجتمع، كان الطالب يختبئ منه ويهدد الاهالي ابنائهم بالمعلم اذا لم يتعدل سلوكهم ، ولذلك كانت مخرجات التعليم فرز جيل يتمتع بالأخلاق والقيم والكفاءة والعلم، أما اليوم ولعدم وجود تشريعات تحمي المعلم من بطش الأهالي وضنك الحكومات فالتعليم بانهيار وتراجع ومخرجاته سلبية، المعلمين هم ورثة الانبياء وبناة الاوطان فكفاكم غطرسة بحقهم، ويجب معاقبة ومحاسبة كل من تسوّل له نفسه الاعتداء على المعلم فالتربية تبدأ من بيتك وليس المدرسة.

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA
Enter the characters shown in the image.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي النقابة وانما تعبر عن رأي اصحابها

الآراء التي تنشر على الموقع الالكتروني لنقابة المعلمين تعبر عن وجهة نظر كاتبها ، ولا تمثل وجهة نظرالموقع ، ونحن غير مسؤولين عنها

اقرأ أيضاً
الثلاثاء, كانون الأول 12, 2017 - 09:45
فرض الاكتظاظ ونقص الغرف الصفية في منطقة القنية بمحافظة الزرقاء على الجهات التربوية اللجوء إلى العمل بنظام الفترتين الصباحي والمسائي في مدرسة القنية...
الثلاثاء, كانون الأول 12, 2017 - 09:45
قال وزير التربية والتعليم د. عمر الرزاز إن "كفاءة التعليم، الوسيلة الوحيدة لتحقيق التنمية الشاملة والتقدم العلمي، والاستقرار والرفاهـية، إذ تعد...
الاثنين, كانون الأول 11, 2017 - 09:45
اعتدى شخصان، صباح الإثنين، على المعلم عامر الخلايلة من مدرسة عبد الله بن رواحة التابعة لمديرية التربية والتعليم لقصبة المفرق. وفي التفاصيل فإن المعلم...
الاثنين, كانون الأول 11, 2017 - 08:45
شاركت نقابة المعلمين الأردنيين في الاعتصام الذي دعا مجلس النقباء ونفذته القوى والفاعليات النقابية والحزبية والنيابية والشعبية أمام مبنى مجمع النقابات...
السبت, كانون الأول 9, 2017 - 16:15
بسم الله الرحمن الرحيم " سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير"...صدق...