EN
صايل الخليفات: ردا على البيان التدليسي
الاثنين, أيلول 19, 2016 - 11:45

ردا على البيان التدليسي الذي صدر عن وزارة التربية والتعليم بخصوص المناهج وتعديلاتها، في محاولة لتبرير فاجعة التلاعب بقيمنا ومبادئ أمتنا الاسلامية:

يا حائك البيان هل تعتقد أن المعلمين وأبناء هذا الوطن الغيورين على دينهم وأمتهم ومبادئهم ووطنهم، بهذه الدرجة من السذاجة والغباء حتى يصدقوا ما جاء في بيانك من حشو وتلفيق ومحاولات تملص خبيثة؟ أم تلك سياسة حكومية اعتدتم عليها: أن تخترعوا الأجوبة لكل مقال، بما يشتت الفكر باعتبار سذاجة تفكير المواطنين؟

لماذا تزامن هذا التعديل، وذاك التطوير مع صرخات دعاة العولمة والتحرر أمثال أبي ريشة وغيرها المطالبة بإزالة الغبار من مناهج التربية الذي تسبب في عفن أدمغة طلابنا منذ عقود؟ ليتبين بعد تعديلاتكم المشرفة أن العفن المقصود هو آيات كتاب الله، وأحاديث نبيه، وقيمنا الدينية والوطنية!!

لماذا تزامن هذا التعديل مع الدعوات الخارجية من قبل المؤسسات الأمريكية (الأخ والصديق )، التي عكفت تغريكم بالدولارات، زاعمة اهتمامها بتنمية أبنائنا، وممثلة حرصها على تطوّر فكرهم، وهي تدعوكم ليل نهار لتعديل المناهج وتطويرها؟ ثم تثني على جهودكم بالاستجابة لمطالبها بظهور أول نسخ الخزي والعار من التعديلات، التي كان أبرز ملامحها حذف الآيات والأحاديث المستخدمة كشواهد على اللغة واستبدالها بكلام حشو لا يرقى لها فصاحة وبلاغة؟ وهل لديكم دليل واحد تقنعون به ضمائركم أن الأمريكان يريدون بأمتنا خيرا ؟! فالواقع يهدم محاولاتكم البائسة لمد يد أعداء الأمة إلى عقول أبنائها ومعتقداتهم وبما ينسجم مع الخطط الصهيونية في تحقيق أمنهم ، من خلال إفساد معتقدات أجيال الأمة وطمس هويتهم ، والتلاعب بانتمائهم ،واتخذوكم أدواتهم لتحقيق هذا الطموح بعلمكم أو بغفلتكم ،بعد استدراجكم بالملايين من الدولارات ، وكثرة الهبات والمساعدات ، فرخصتم في أعينهم ، وأرخصتم أمتكم بين أيديهم !!

 إن ما تضمنه بيانكم من الدعوة إلى العدل في القول والعمل والصدق والنزاهة، أنتم أولى به!

 لسنا مسؤولين عن الترهل والفساد الذي أصاب جميع مؤسسات الوطن، وها هي الحراكات والنداءات من جميع قوى الوطن الشريفة تطالب بمحاسبة الفاسدين والمتسببين بالفساد، ولكن أصحاب القرار لا أذن لهم سمعت، ولا عين رأت !! بل إنهم محميون بنصوص القانون!!

إن زجّ قضية الفساد في إطار هذه المهزلة محاولة بائسة لصرف الانتباه عن خيبة ما فعلتم ، والهروب خارج الحلبة ، ومحاولة استجداء النصرة بالالتفاف وخلط الأوراق!!

إن ثورة المعلمين والشرفاء على ما اقترفته ايديكم ما هو إلا إحساس بالمسؤولية تجاه دينهم ، ووطنهم ورعيتهم ، وليس لديهم مطمع في كرسي، أو تملق لمسؤول على حساب دينهم ومبادئهم ووطنيتهم.

انشروا  هذا ...ليسمع به كل غيور على دينه ...انشروه ليعلم الظانون بأنهم يحسنون صنعا أننا نعلم مكرهم ، ودسائسهم ، ووهنهم في ما استُخلفوا فيه!!

 

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA
Enter the characters shown in the image.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي النقابة وانما تعبر عن رأي اصحابها

الآراء التي تنشر على الموقع الالكتروني لنقابة المعلمين تعبر عن وجهة نظر كاتبها ، ولا تمثل وجهة نظرالموقع ، ونحن غير مسؤولين عنها

اقرأ أيضاً
الخميس, تموز 20, 2017 - 17:00
نحييكم إخواننا المعلمين والمعلمات، أخوة حملنا معهم الرسالة وعرفنا معناها وأثرها وأدركنا مسؤولياتها ومقوماتها، فوجدنا فيها أسمى رسالة يحملها إنسان إلى...
الخميس, تموز 20, 2017 - 16:15
في ظل بيئة رديئة وإدارة مغيبة منذ عشرات السنين ، توالت إدارات عدة على إدارة التعليم الخاص في العاصمة عمان (المبنى المستأجر) لصالح وزارة التربية...
الخميس, تموز 20, 2017 - 16:15
في ظل بيئة رديئة وإدارة مغيبة منذ عشرات السنين ، توالت إدارات عدة على إدارة التعليم الخاص  في العاصمة عمان (المبنى  المستأجر) لصالح وزارة التربية...
الخميس, تموز 20, 2017 - 16:00
في ظل بيئة رديئة وإدارة مغيبة منذ عشرات السنين ، توالت إدارات عدة على إدارة التعليم الخاص في العاصمة عمان (المبنى المستأجر) لصالح وزارة التربية...
الأربعاء, تموز 19, 2017 - 10:00
التقى نقيب المعلمين الأردنيين الأستاذ باسل فريحات وعدد من أعضاء مجلس النقابة أمس الثلاثاء أعضاء مجلس الأمناء للمنظمة العربية للتربية برئاسة الأستاذ...