EN
الاعتداء المتكرر على المعلمين سببه تراخي الوزارة في حفظ هيبة التعليم
الجمعة, أيلول 28, 2018 - 17:30

لا يكاد يوم يمر على العملية التعليمية إلا ويوشح باعتداء سافر على معلم أو مؤسسة تعليمية او ترهيب للطلبة من قبل أشخاص ظنوا أنهم فوق كل قانون حتى ينتهي المشهد بتعليق للدوام حرصا على المتواجدين فيها من بلطجة هؤلاء الخارجين، والتي كان آخرها ذاك الاعتداء على معلم التربية الرياضية في إحدى مدارس لواء عين الباشا التابعة لمحافظة البلقاء، اعتداء لم يقتصر على الإساءة اللفظية بل تعدى ذلك ليصل لدرجة الضرب من قبل الطالب وذويه لمعلم في مؤسسة تربوية ويهدد بحرق المدرسة بمن فيها على حد قوله  والأصل أن هذه المؤسسة التعليمية تقع ضمن دولة قانون من أبسط واجباتها حماية مؤسساتها الرسمية والذي يعد الاعتداء عليها اعتداء على هيبتة الدولة، والأغرب من ذلك أن يبقى ذلك المهدد حرا طليقا.

وفي غياب القانون وتخاذل وزارة التربية والتعليم عن حماية موظفيها، تقف نقابة المعلمين جنبا إلى جنب مع منتسبيها في مدرسة عين الباشا الثانوية مشيرة إلى متابعتها لقضية المعلم من خلال نائب نقيب المعلمين الأستاذ ابراهيم شبانة والأعضاء في محافظة البلقاء الأستاذ مأمون محاسنة والأستاذ بسام عبده مثمنة دور مدير التربية والتعليم للواء عين الباشا على متابعته للقضية من لحظاتها الأولى مع أعضاء النقابة، ومؤكدة انها لن تتهاون في حفظ هيبة المعلم الأردني الذي يعد التطاول عليه تطاول على هيبة الوطن وكرامته.

الغريب في المشهد أن الحدث تزامن مع تغريدات لوزير التربية والتعليم الدكتور عزمي محافظة عبر حسابه على تويتر معلقا على حادثة ضرب أحد المعلمين لطالب بقوله: "‏الضرب في المدارس ممنوع قطعيا وقد قام مدير المدرسة بزيارة الطالب في البيت وقدم الاعتذار للطالب واهله اما المعلم فسيحال للتحقيق وفِي ضوء نتيجة التحقيق سيتخذ الإجراء اللازم بحقه"، متناسيا مئات حالات الاعتداء على المعلمين، وكأن هم الوزير وواجبه انحصر بالدفاع عن الطلبة وتجريم المعلمين على اعتبار أنهم الحلقة الأضعف في العملية التربوية، وبدل أن يبحث عن تشريعات تغلظ العقوبات على المعتدين على المعلمين والمؤسسات التعليمية تفرغ للتغريد على حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي ضد المعلمين، لكسب التأييد من المجتمع المحلي على حساب المعلمين.

المكتب الإعلامي لنقابة المعلمين الأردنيين

٢٨ أيلول ٢٠١٨م

إضافة تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي النقابة وانما تعبر عن رأي اصحابها

الآراء التي تنشر على الموقع الالكتروني لنقابة المعلمين تعبر عن وجهة نظر كاتبها ، ولا تمثل وجهة نظرالموقع ، ونحن غير مسؤولين عنها

اقرأ أيضاً
الخميس, تموز 9, 2020 - 08:30
زار مجلس نقابة المعلمين، الأربعاء، فرع النقابة في مادبا، والتقى هيئة الفرع للحديث عن أبرز المستجدات النقابية. واستعرض المجلس العديد من القضايا...
الاثنين, تموز 6, 2020 - 08:45
رفضت المحكمة الإدارية، الأحد، إضفاء صفة الاستعجال على الدعوى القضائية التي تقدم بها معلمون للطعن في قرار مجلس الوزراء المتضمن وقف الزيادة الأخيرة على...
الأحد, تموز 5, 2020 - 14:15
تعلن نقابة المعلمين الأردنيين نيتها بيع خردوات لديها، على الراغبين في الشراء زيارة مقر النقابة الرئيسي الواقع على طريق المطار – قرب فندق إيفرست،...
الأحد, تموز 5, 2020 - 12:30
اجتمعت، الأحد، اللجنة المكلفة من مجلس النقابة لإعداد التعليمات الناظمة لإدارات وهيئات الفروع في اجتماعها الرابع عشر، لوضع اللمسات النهائية على...
الخميس, تموز 2, 2020 - 12:45
التقى مجلس النقابة، الخميس، هيئة فرع معان، ضمن سلسلة اللقاءات التي يقوم بها المجلس مع هيئات فروع النقابة في المملكة والمعلمين. وجرى خلال اللقاء...